-->
U3F1ZWV6ZTM0NTk2ODc0MjBfQWN0aXZhdGlvbjM5MTkzNDg4NjQ0
recent
أخبار ساخنة

الدرس 5: مكروهات الصيام


 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استمرارا فيما يتعلق بأحكام فبعد أن ذكرنا مبطلات الصيام سنذكر في هدا الدرس إن شاء الله مكروهات الصيام.
ومن مكروهات الصيام لمس النساء باليد وكذا التفكر فيهن مما يحرك الشهوة؛ هذا إن سلم دائما من خروج المذي وأحرى المني؛ وإن لم يسلم دائما من ذلك فإنه يحرم عليه اللمس والفكر المتعمد؛ وكذلك يحرم عليه تعاطي أسباب الجماع من النظر؛ والقبلة والمباشرة؛ والملاعبة فإذا كان يعلم من نفسه السلامة من المذي والمني لم تحرم ولكنها   مكروهة لحديث عائشة رضي الله عنها : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم؛ وكان أملككم لإربه". ويكره للصائم كذلك أن يذوق من الشيء أو القدر لأجل الملح وذلك خشية أن يتسرب منه شيء إلى حلقه؛فعن ابن عباس-رضي الله عنهما - قال : " لا بأس أن يتطعم القدر أو الشيء". ( رواه البخاري ). ويكره للصائم كثرة الكلام كثرة الكلام الفارغ والثرثرة؛ ويجب عليه في رمضان وغيره أن يتجنب المحرم منه كغيبة ونميمة وكذب؛ قال تعالى : ( والذين هم عن اللغو معرضون ). ولحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من لم يدع قول الزور والعمل به؛ فليس لله حاجة في أن يدع طعامه شرابه". ولحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : "... والصيام جنة؛ وإذا كان صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب؛ فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم".
ويكره عليه كذلك المبالغة في المضمضة والاستنشاق عند الوضوء لقوله صلى الله عليه وسلم : " وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ". فقد كره له المبالغة في الاستنشاق خشية أن يصل إلى جوفه شيء من الماء فيفسد صومه.

الاسمبريد إلكترونيرسالة