-->
U3F1ZWV6ZTM0NTk2ODc0MjBfQWN0aXZhdGlvbjM5MTkzNDg4NjQ0
recent
أخبار ساخنة

أعمال الحاج يوم عرفة و يوم النحر

ما يفعله الحاج يوم التاسع من ذي الحجة ، ويسمى يوم عرفة : 1- النزول بنمرة ، وهو سنة . 2- حضور مصلى يوم عرفة بعد الزوال . 2- الوقوف بعرفة ، والركن منه الذي يفوت الحج بتركه هو الوقوف مدة يسيرة بعد تحقق الغروب . وتفصيل ذلك كالتالي : مع طلوع الشمس يخرج من منى بعد المبيت بها ليلة الثامن من ذي الحجة ، ويسمى يوم التروية ، ويذهب إلى عرفة وينزل بنمرة . مع قرب زوال الشمس يغتسل بدون دلك جسمه ، وبعد الزوال يذهب إلى مسجد نمرة ويقطع التلبية ، ثم يخطب الإمام خطبتين يجلس بينهما يعلم الناس مايفعلونه فيهما إلى ثاني يوم النحر ، ثم يصلي بالناس الظهر والعصر جمعا وقصرا لكل صلاة أذان وإقامة . بعد حضور الخطبة و صلاة الظهر والعصر جمعا وقصرا يذهب إلى موقف عرفة ، وعرفة كلها موقف ولكن حيث يقف الإمام أفضل ، والقيام أفضل من الجلوس ولا يجلس إلا لتعب وتجلس المرأة ، ووقوفه طاهرا متوضئا مستقبل القبلة أفضل ، ويكثر من قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك والحمد وهو على كل شيء قدير ، ولا يزال كذلك مستقبل القبلة بالخشوع والتواضع وكثرة الذكر والدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن يتحقق غروب الشمس ، فإذا فعل ذلك فقد حصل القدر الواجب من الوقوف . ما يفعله الحاج يوم العاشر من ذي الحجة ، ويسمى يوم النحر : 1- النزول بالمزدلفة والمبيت بها ، والنزول واجب من تركه لزمه أن يجبره بدم ، والمبيت بها سنة . 2- الوقوف بالمشعر الحرام ، وهو سنة . 3- رمي جمرة العقبة ، وهو واجب يجبر بالدم . 4- نحر الهدي . 4- الحلق ، وهو واجب يجبر بالدم كذلك . 5- طواف الإفاضة ، وهو ركن يفوت الحج بتركه . وتفصيل ذلك كالتالي : بعد تحقق غروب الشمس يوم عرفة يذهب المزدلفة ويذكر الله في طريقه ويأخر صلاة المغرب إلى أن يصل لمزدلفة ، فإذا وصلها صلى المغرب والعشاء جمعا ، ويقصر العشاء ، لكل صلاة أذان وإقامة ، ويحيي ليلته فيها بالعبادة ، ثم يصلي الصبح في أول وقته ، ثم يقف بالمشعر الحرام مستقبلا القبلة والمشعر عن يساره يكبر ويدعوا إلى حين قرب الإسفار . مع قرب الإسفار يلتقط سبع حصيات بحجم الفول لجمرة العقبة ويتوجه إلى منى ، فإذا وصل إليها يأتي جمرة العقبة ويرميها بسبع حصيات متواليات يكبر مع كل حصاة ، وعند ذلك يتحلل التحلل الأصغر ويحل له كل شيء مما يحرم عليه النساء والصيد ويكره الطيب . بعد رمي جمرة العقبة يرجع إلى منى فينزل حيث أحب وينحر هديه إن أوقفه بعرفة في جزء من الليل، وإن لم يقف به بعرفة نحره بمكة بعد أن يدخل به من الحل ، ويحلق جميع شعر رأسه، وهو الأفضل، ويجزئه التقصير ، وهو السنة للمرأة ، ثم يأتي مكة فيطوف طواف الإفاضة في ثوب إحرامه استحبابا ، ثم يصلي ركعتين ، ثم يسعى بين الصفا والمروة إن لم يكن سعى بعد طواف القدوم ، وبهذا يحصل التحلل الأكبر فيحل له مابقي وهو النساء والصيد والطيب ، ثم يرجع من مكة إلى منى ، والأفضل أن يصلي بها الظهر إن أمكنه ذلك ، ويقيم بها بقية يوم النحر وثلاثة ليال لغير المتعجل وليلتين للمتعجل لرمي الجمار .
الاسمبريد إلكترونيرسالة